استرداد الخدمات العامة

المدن والمواطنون يرفضون الخصخصة
23 June 2017
Report

لماذا تقوم الشعوب حول العالم باسترداد الخدمات الأساسية من الشركات الخاصة وإعادتها للمجال العام؟ هناك حوافز عدة وراء المبادرات القائمة على إعادة تفويض الخدمات العامة إلى سلطة البلديات، منها: وضع حد للانتهاكات التي يمارسها القطاع الخاص أو انتهاك حقوق العمال، الرغبة في استعادة السيطرة على الاقتصاد والموارد المحلية، الرغبة في منح الأفراد خدمات بتكلفة ميسورة، أو لغرض تنفيذ استراتيجيات طموحة تستهدف الانتقال الطاقي أو البيئة، على سبيل المثال.

خلال السنوات القليلة الماضية، شهدت أكثر من مدينة في دولة حول العالم نحو مثالا لمبادرات )إعادة( تفويض الخدمات العامة إلى سلطة البلديات ، بحيث يتم تنفيذ تلك المبادرات في المدن الصغيرة والعواصم من خلال تبني نماذج مختلفة للملكية العامة ومشاركة متعددة المستويات للمواطنين والعمال. وعلى الرغم من ذلك، ينبثق عن هذا التنوع صورة متماسكة: يمكن استرداد أو بناء خدمات عامة فعالة، مبنية على أسس الديمقراطية وذات تكلفة ميسورة، لا يمكن تجنب حقيقة التدني المستمر لجودة الخدمات والارتفاع المستمر للأسعار، وأن عدد الأشخاص والمدن الذين يسعون لإزالة الخصخصة وإعادة الخدمات الأساسية تحت سيطرة القطاع العام آخذ في الازدياد

Download: 
[Summary in English] (pdf, 1.53 MB)
Average time to read: 
20